منع “ماك بوك آبل برو” من الرحلات الجوية، فما السبب؟

2019-09-03

قامت شركة ابل الأمريكية في يونيو جزيران الماضي باستدعاء الزبائن الذين بحوزتهم حاسب ماك بوك برو  المزود بشاشة ريتينا و ذلك من أجل تغيير البطارية التي من الممكن جدا أن تشكل خطرا لسلامتهم إذ تُعدّ قابلة للاحتراق.

وكإجراء احتياطي، ترفض بعض شركات النقل الجوي بمنع ركابها من وضع أي حاسوب ينتمي للشركة الأمريكية حتى و إن تم تزويده ببطارية جديدة. و يتعلق الأمر بفيرجين (أستراليا) التي أصبحت تصنف هذا الجهاز في خانة الأشياء الممنوعة على متن الطائرة سواء تم وضعها داخل البضائع المنقولة في كابينة الطائرة أو في البضائع المشحونة.

أما كانتاس, و هي شركة أسترالية أيضا فهي تسمح بنقل هذا النوع من الحواسيب داخل مقصورة الركاب فقط شرط أن لا يتم استخدامه أثناء الرحلة.

و لا يستطيع الركاب المسافرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية وضع الماك بوك برو في حقائبهم إذ قامت إذارة الطيران الاتحادية بابلد الأمريكي بحظره من جمبع الأمتعة.

و بالنسبة للخطوط التايلندية و السنغافورية، فلا يوجد مانع بحمل مثل هذا الحاسوب شريطة أن يكون مزوّدًا ببطارية جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.